Wikipedia

نتائج البحث

الجمعة، 22 مارس، 2013

ابتكارات طفولية



بسم الله الرحمن الرحيم
بناءا على طلب راغب
أهم الإبتكارات قديما ومن ملف الذكريات
1-   غلاية شاى : عبارة عن تفريغ محتويات لمبة 200 وات ( الشكل البيضاوى ) مع الإحتفاظ بالنحاس    وتركب لها يد وتملىء بالماء وتوضع على النار إلى أن يغلى الماء تماما وهى تتحمل درجات الحرارة العادية وتم عمل ذلك فى محافظة الشرقية أيام الهجرة .
2-   مصيدة زباب : مستغلة من فكرة طعام الزبابة وحالتها فى طيرها بعد الطعام وتحولها فى الإتجاه لذلك تم عمل صندوق من السيلك الشبك مغلق من جميع جوانبه ما عدا الوجه السفلى فهو على شكل دائرة مغرغة لدخول الزباب ثم ينحبس بالصندوق .
3-   إضاءة لمبة فلورسنت بدون ترانس : وهى ببساطة شديدة توصيل اللمبة الفلورسنت البيضاء مع اللمبة 200 وات وذلك على التوالى لتصبح كعمل المقاومة للتيار وإعطاء الفلورسنت الفولت المطلوب وتم عمل ذلك فى مدينة الطلاب بامبابه أيام الدراسة الجامعية .
4-   سخان مياه : حل مبسط أيضا تم عمله باحضار سيلك كهربى قوى للتوصيل وبطرفيه قطعتان من الحديد الصلب ومبتعدان عن بعضهما البعض بواسطة تثبيتهم على قطعة خشبية ويتم غمرهم فى الماء المراد تسخينه ثم يوصل طرفى السيلك فى مصدر الكهرباء
5-   البالون الطائر : يتم احضار عبوة زجاجية فارغة ويوضع داخلها قطع ألومنيوم قليلة ثم يصب بحذر عليها قليلا من حمض النيتريك المركز وتوضع فرهة البالون بفوهة الزجاجة وتترك فترة إلى أن يشاهد التفاعلات ونمو البالونة تدريجيا وعند الحد المطلوب يتم سحبها وربطها بخيط ثم يثبت الخيط بأى شىء لترتفع البالونة ...
6-   صناعة حبرقلم : توجد الزهرة الزرقاء الخاصة بالغسيل ( بودره ) وبإضافة الماء لها بنسبة قليلة وتوضع على موقد لتغلى مع التقليب وتترك بعيدا من الناروعند برودها تعبأ فى قلم الحبر لتكتب بمادة زرقاء ناصعة ويمكن تغير اللون باستخدام مادة تسمى حصى جوز ..
7-   لوحات بعيدان القمح : كنا نعيش فترة فى محافظة الشرقية أيام الهجرة وكانوا يزرعون القمح ونأخذ عيدان القمح ونفردها طوليا ثم نلصقها على ورق شفاف بواسطة النشا المغلى بحيث تظهر للمشاهد اللون الذهبى وبالخلف الورق الشفاف ونستطيع رسم عناصر فنية من الخلف أى على الشفاف ثم تقص    الزيادة بمقص صغير وتلصق على خلفية سمراء ( قماش أسمر مشدود على كرتون مقوى )
8-   رسوم وشخوص : فى الطفولة كنت أكتب بقلم رصاص ثم أعيد عليه مرة اخرى وأستحسن خطى وأعجب به أشد إعجاب دون أن يطلب منى المدرس ذلك ولكن ربما كثرة الواجبات هى التى جودت خطى وتطور الأمر إلى الرسم وبالتحديد رسوم الأشخاص والتكبير بطريقة المربعات ...  
9- الإقتصاد فى أمشاط الكبريت : وهى ببساطة شديدة لأمشاط الكبريت المنزلى ذو العود الكرتونى
ولمضاعفة العدد ( 20 ) عود يصير (40 ) عود بطريقة تنصيف كل عود إلى نصفين طوليين ويستخدم كل عود ويؤدى المهمه  
10-  الورود المجسمة بالورق المذهب : كنت طفلا أتعلم من أى شىء وأجد الورق المذهب
كثيرا وما أشتريه لكن أجده فى الحلوى أو فى السجائر وكنت أطبقه على شكل مستطيل وأربطه                                                              من نفس الورق من المنتصف ثم يفرد بشكل الوردة الحقيقى . 
11- مصيدة للحمام البرى : عباره عن ماعون كبير مقلوب على وجهه ويرفع بعصا قليلة الإرتفاع
وفى طرفها السفلى يربط خيط دقيق لمسافة من يراقب الطيور ويخادعها فى فرط حبوب القمح أسفل الماعون وحينما يقترب أى طائر من أسفل الماعون يتم سحب الخيط فورا ليقع الماعون  على الطائر ويم الإمساك به .

12- صوت فرقعة بسيطة : وهى استغلال لعيدان الكبريت المنزلى وببساطة شديدة يتم عمل شكل مثلث من السيلك المقوى تماما بأضلاعه ما عدا ضلع واحد يكون وكأنه مقصوص من منتصفه ويتم تثبيت مسمار فى إحدى طرفيه والآخر مفتاح من مفاتيح أى دولاب بحيث يدخل المسمار فى المفتاح وقبل ذلك نحضر كبريت ونقوم بإفراغ رأس عود الكبريت فى محتوى المفتاح ليضرب بالمثلث .  
13- عمل سكين :
  يتم احضار مسمار 10 سنتيمتر ويوضع على قضيب القطار وننتظر مروره ليتم فرد ذلك المسمار ( درفلة ) ثم يثقب ونصنع له يد خشبية بمفصله تسمح بفرده وطيه لحين العمل به ويسن بمبرد حديد .
14- دباغة بسيطة لجلد الماعز :
   فى الأعياد وعندما نذبح الأضحية كنا وما زلنا ندبغ الجلد بطريقة سهلة لأى شخص أحب ذلك وهى يتم خلط دقيق وشبه وملح الطعام معا حتى  يصيروا عجينة ونمسك بالجلد ونثبته بمسامير من جميع أطرافه على لوح خشبى حتى يواجه الشمس وندهنه بهذه العجينة لفترة من أسبوع حتى عشر أيام وبعد ذلك يتم حك الجلد بحجر أحمر
ويستخدم فرش ضمن الفرش والسجاد 
بعد ذلك                                                                                                                                                                                                                                           

                         تقبلوا تحياتى وتحيات راغب
                                                                                                                      والله يحفظكم

زخرفة زجاجية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
وصلى اللهم وسلم وبارك على أشرف المرسلين والمعلم الأول للبشرية على السواء والهادى إلى النور والهدى 
أما بعد :
-
-

فكرتى هى استغلال الزجاجات الفارغة إلى شكل فنى بعد قص مقدمتها لتصبح بشكل مزهرية وتتم زخرفتها بتحديد الرسم أولا ثم خدشها بآلة تشبه المثقاب الكهربى ولكن أدق منه ومعها أدوات صغيرة لعمل أدق المساحات ...
-
-
-
يمكن الصورة توضح الفكرة
أراكم على خير وسلام 

الثلاثاء، 12 مارس، 2013

اللحية وأشكالها



بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى اللهم على أشرف الخلق كلهم سيدنا محمدا
المعلم الأول لكل بني البشر ومخرجنا من الضلالة إلى النور
 و الهادي للحق وإلى سواء السبيل ...
الأشكال عديدة أما النهج فهو واحد والتنوع و الاختلاف لا يفسد النهج وقد تختلف الأمة واختلافها رحمة ويكون الاختلاف فى الفروع لا فى الأصول وما نختلف أبدا فى عدد ركعات صلاة الظهر مثلا ولكن نختلف في الطائفية ... التي أوجدتها سياسات خاصة وأنظمة دخيلة قد تكون خارجة عن ملامحنا منهم  السلفية والإخوان والدعوة والتبليغ وهم ليسوا أعداء كما يحاولون نشر ذلك جهات لها مصلحة فى الهدم والتخريب ومن هذه الاختلافات البسيطة أخصص
موضوعى اليوم وهو اللحية
نعم هى اللحية يختلف شكلها ومضمونها من نواحي عديدة منها اللون فنجد السمراء كلها والسمراء المطعمة بالشعر الأبيض ومنها البيضاء الكاملة ومنها النصف بيضاء ومنها البيضاء التي يمكن عد الشعر الأسمر فيها عدا أما من ناحية الشكل فمنها الطويلة والمتدرجة في القصر و من ناحية العرض نجد منها ما هي دقيقة كخط ومنها ما هي إلا مساواة الشعر الخارجي فقط  ......
وعلى مستوى العقيدة نجد من لا يفضلها من المسلمين ونجد أيضا من غير المسلم يتمسك بها والفطرة السليمة تقضى بوجوبها أما المجون فهو دخيل على أمة لا تعرف النعومة لرجالها ولا الترقيق فى الشكل والمضمون أمة بها الرجل رجل والمرأة مرأة ولا تتساوى المرأة بالرجل بالمستوى العقلى والعقائدى
لكنها أنظمة غريبة نبتت بنا جميعا و ترسخت وعوملت لها مؤسسات تحت شعارات وهمية حكومية وربما رجعت لضعف إيماننا فى ديننا ...  لكن هناك إحساس آخر أحكم به لنفسي فقط بغض النظر أنها لحية شوية شعر إنه السمت و السمة فى التعامل من شخص إلى آخر بغض النظر إلى شكله بحيث يجعلك أن تحكم عليه بالتقوى أو الفجور والمجون . . . نعم أنها التقوى وليست الشكل والملبس وأتذكر الآن حديث شريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم قال : المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده .
وفى الآية الكريمة قال تعالى : قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان فى قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم . سورة الحجرات  .......
ودرجات الإيمان هى : إسلام / إيمان / إحسان ..........
 هذه النصيحة قبل أن تكون لأي قارئ هي أولا لي أنا قبلكم ولكن أردت التذكير معكم .... اللهم علمنا بما جهلنا وآتى نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها ... اللهم ارزقنا علما نافعا وقلبا خاشعا وجسدا على البلاء صابرا وارزقنا تلاوة و حفظ كتابك الكريم آناء الليل وأطراف النهار وذكرنا منه ما نسينا وصلى اللهم وبارك على نبينا محمدا وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا