Wikipedia

نتائج البحث

السبت، 27 أبريل، 2013

عرس لأخ صديق وحميم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موقف فكاهى خطير .................
سأحكى لحضراتكم اليوم عن موقف غريب فى مداخلاته قد حصل منذ ثلاثون عاما تقريبا ...... اتصل بى صديقى 
الحميم وأخبرنى بإحتفال عرس اليوم بعد صلاة 
العشاء فى جمعية الشبان المسلمين
 وإستعدينا لهذا اللقاء والحشد
 الإسلامى الكبير
 وقد إرتدى
 كل منا الملابس الفخمة
 وخطوط مكوى البانطلون ولا خط
 الإستواء فى إستقامته و الحزاءلا يشوبه أى 
غباروكأنه حالا قد وصل من محل بيعه والعطور
 الفواحة التى تجد شذاها قرب كيلو متر مربع ...المهم 
... الله أكبر ...صلينا العشاء فى مسجد جمعية تحفيظ القرآن الكريم ( قبل مدرسة العريش الثانوية العسكرية ) بالعريش وكنا فى أوائل الزوار وفى خروجنا كذلك ...وسلمنا على اصحاب المحفل وقد جلسنا أنا وصديقى فى مكان استراتيجى ويحتل نصف القاعة الكبيرة التى لها بابان من الحديد الخالص 
التى لا تشوبه أى زخرفة أو تشكيل فنى ولكنه حديد
 مصمت وفى هذه الفترة كانت الأوضاع
 مختلة شىء ما وتسيطرأمن الدولة بشأن
 وصيت لاذع لا يغفله أى غافل ....
 مش أى أى ولا زى زى ..... المهم
 جلسنا أنا وصديقى و تملكنا الأرق لكننا
 لا نظهره بل نسيطر عليه حتما بمشاهدة
 المسرحية المعدة الفكاهية والهادئة
 جدا والتى لها هدف 
إجتماعى جيد 
ومع كامل
 إنسجامنا
 بروعة المسرحية 
وإذا بصوت دوى ( طرقعه )
 ما نعرف مصدره حينها وما هى إلا
 لحظات والكل يجرى من هنا وهناك إلى أقرب
 باب حيث الخروج وأنا ظننت أن المبنى قد تهدم
 وصديقى ظن أنه طلق نارى حارق خارق والأخوة معنا
 ترجموه إلى قنبلة طائشة من دولة اسرائيل لقربها ....إرتطمت من خارج القاعة المهم يا أخوة طريقة الخروج الآن وبسرعة الناس احتشدوا على الباب الحديدى الضيق وما هو
 بضيق ولكن الآن وفى هذه اللحظة تحاشد
 الكثير ويرتمون ولم يتمالكون أعصابهم
 ..... وصرت أنا وصديقى نطأ أناس ضعفاء 
فى سبيل خروجنا بسرعة وربنا يسامحنا ...
 حالة هلع من نوع خاص ولن يستطع أحد منا
 أن ينظر خلفه بتاتا .... إجرى وبس .......
 وبعد خروجنا أخبرونا الأخوة الكرام 
بأنه هذا كان فصل فى المسرحية أن 
يضرب بخفة على الباب الحديدى
 وتستكمل المسرحية فى هدوء
 فكاهى .. لكن الموقف قد
 إنقلب إلى ضوضاء 
تراتيجدية بحتة
 ..... وأشار لى صديقى بالعودة لإستكمال الحفل قلت : لا وألف لا ولو أعطونى ألف جنيه على أن أعود فلن ولم أعد وكان وقتها الألف لها قيمة معنوية وأعتقد ما كانت حتى تنطق كثيرا مثل هذه الأيام
........ الله يسامحك يللى كنت السبب .....

صديقتى الحبيبة



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
 سيد بنى آدم كلهم والمعلم الأول لبنى البشر
 والهادى إلى سواء السبيل ومخرجنا من الظلام
 إلى النور بإذن الله سبحانه وتعالى . .  .أما بعد :
الصداقة من أجمل الأمور فى حياتنا ولها أنواع عديدة كما
 قال الحكماء من قبلى : صديق مثل الطعام والشراب 
وصديق مثل الدواء وصديق مثل الداء أعاذنا الله
 من الشيطان الرجيم وصديق مثل السم لدغته
 صعبة جدا وحددوه الحكماء كذلك
 وصديقتى المراد الحديث
 عنها اليوم هى ترافقنى
 منذ عام 
1995أى
 بعد زواجى بحوالى
 ثلاث سنوات
 ( أرجوكم لا تسوءوا الظن بى )
  مازالت حتى الآن صديقتى وأحافظ على
 صداقتها وهى كذلك تحافظ على جزء غالى منى 
لا يقدر بمال الدنيا ... أتذكر أنها قد تعرضت بعد
 خمس سنوات من بداية صداقتى ولكن قدر الله ما شاء
 الله لها أن تكون بخير دون علاج أو تدخلات من أى شخص ...
 رافقتنى فى سفرى وترحالى وكذا فى فرحى وترحى وفى
 مرضى ومعافاتى كان لها بيت منذ أن تعرفت عليها عن
 قرب ومع تعاقب الليل والنهار تبدد هذا البيت ...
 أرجوكم ما تظنوا بى إلا الخير
وكلما خرجت إلى عملى و
وظيفتى أتذكرها 
وأحن عليها
 وتحن
 هى كذلك
 وتوطدت علاقتنا
 حتى لو شاهدها الناس 
لوحدها تساءلوا عن حسن 
راغب أى إقترنت بى بحق ألا تعرفوها ؟
ربما كان عمرها أكبر منكم وخدمتنى أكثر منكم ( لطفا )
منذ عام 1995 حتى 2013 أى ثمانى عشر سنة
حاولت أشرح لكم وأوضح لكم فياترى عرفتم صديقتى ؟
مواصفاتها أنها من أصل طيب وإيطالية الأصل
أعتقد ما حدن يعرفها .
ولا يقدر خدمتها ومعروفها وصدها والدفاع عنى ما يؤذينى
وأعتقد فى عام 2004 ضلت هى الطريق وصارت تعاتبنى لمدة يومان وبعد ذلك وجدتها ويا لها من غبطة عارمة وكان ذلك درسا لى لأتعلم المحافظة عليها ودرسا لتعلمنى هى مقدار حبى لها إنها الآن تقبع فى بيت غير بيتها وما تأثرت إلا قليلا بعوامل الزمن ...........................هل عرفتوها ؟
إنها نظارتى الريبان  

الأستاذ فهيد سليمان المجماج التميمى



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم الأنبياء وبعد :
رسالتى اليوم هى رسالة حب واعزاز وتقدير ودعوة كلها خير وذكريات جميلة على قلبى وحالاتنا نحن البشر نتذكر
 وننسى ونخطىء ونصيب أحيانا ونسمع ثم 
نتكلم اللهم اجعلنا ممن يستمعون
 للقول فيتبعون أحسنه الذكرى
 العطره يفوح شذاها
 فى الكون
 فتتمايل
 الأغصان وتغرد لها
الطيور لأن منبعها الحب 
 السليم وأصله هو حب الله ورسوله
 وهو حب فطرى فى الكون ..... ذكريات
 لإنسان عشنا معه وتحت قيادته ثلاث سنوات فى 

مدرسة ابتدائية ومتوسطة وثانوية الأثلة وكان يعمل أيامها
 مديرا للمدرسة وأنا كنت أعمل أنا مدرسا متعاقدا لمادة التربية الفنية هناك
 ( 1415 / 1418 ه )
 حيث نهاية تعاقدى 
و رجوعى لبلادى الفترة 
غامرة بالكد والجد
 والهزل أحيانا ..........
عرفته هذا الإنسان معلما قديرا وصاحبته أثناء حفلات الإدارة التعليمية وأيضا فى إحتياج الخامات اللازمة لمعرض الأنشطة التربوية بالمدرسة وفى نطاق عموم المدرسة أشهد له بالجد والإخلاص ذلك المعلم إذ كان ينتظر بمكتبه لإعداد ما سيقوم به من أعمال فى صباح اليوم التالى  وكلنا يسير إلى حيث جاء فى نهاية اليوم الدراسى وكذا أما فى الإشراف اليومى لمجموعة المدرسين لا يكتفى بهم بل كان يباشر بنفسه الطلاب يوميا ويتفقدهم كما يتفقد أبناؤه فى فناء المدرسة والفصول الدراسية وما بين المبنيين ويهديهم النصح والإرشاد ويشاركنا بالفسحة المدرسية اللعب بالكره  والله أذكره بكل خير وفى يوم من الأيام فاجئنا بأن طلاب الإذاعة المدرسية اليوم غير مستعدين لسبب ما وقد تقرر أننا جميعا سنقوم بها  المدرسون دون سابق إعداد وقد سبقنا حضرته بإعداد كلمة عن يوم الدفاع المدنى وما يجب على كل فرد عمله وفعلا كان لها أثرا طيبا فى نفوسنا ونفوس الطلاب وكان يجمعنا قبل يوم العطلة ( كشته ) ونخرج فى ربوع المملكة العربية السعودية وهناك مجموعة من المدرسين يعدون أدوات الخروج إلى الصحراء من فرش ومياه وطعام وفاكهه وكرة قدم وهكذا مما كان لها أثر فى نفوسنا بأطيب شىء وأذكر من الأخوة المدرسين وقتها الأستاذ سطام المطيرى والأستاذ حمود الهذلول والأستاذ حمود العويويد والأستاذ منير السليمى والأستاذ عبد الكريم من الأثلة .............................................
والأستاذ الفاضل شجاع سالم الحربى الذى أهدانى ( نونية القحطانى ) وأنى أتذكر مديرى هذا كلما سمعت قراءة للشيخ الفاضل ماهر المعيقلى لأنه كان يحرص على تشغيل القرآن قبل طابور الصباح بهذا وإنى والله أذكره بكل خير وسلام ...
أخيرا .... أهدى السلام للأستاذ الفاضل / فهيد سليمان المجماج التميمى ( حفظه الله ورعاه ) وربنا يعطيه العفو والعافية ويارب يا كريم يا حنان يا منان أنعم عليه بغفرانك ونعمتك ورضاك وحلالك وسامحنا واغفر لنا تقصيرنا فى حقه واجزاه كل الخير على معاملته لنا واجعلها يارب يا رحمن يا رحيم فى موازينه يوم تعرض الموازين وصلى اللهم وبارك وسلم على سيدنا محمدا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته